كاريك يتحدث عن مسيرتة الكروية واللحظه الأسؤ مع كرة القدم

تشرين1/أكتوير 09, 2018
كاريك يتحدث عن مسيرتة الكروية واللحظه الأسؤ مع كرة القدم


كتب : لطفي الطنطاوي

بدأ كاريك حديثه قائلا : السنة الأسوأ كانت عام 2010، كان حلمي أن ألعب في كأس العالم لكن الحقيقة أنني لم أرد أن أتواجد هناك بل أردت أن أكون في منزلي. قلت لزوجتي ليزا "لقد اكتفيت، أريد العودة للمنزل"، شيء ما كنت لأفعله، لكن هكذا شعرت فليس من السهل فعل هذا وليس من السهل نسيانه.

قد تكون هناك العديد من العوامل التي تلعب دورًا في هذا وأنت لا تعلم عنها شيئًا. واضاف كاريك : كلاعب كرة قدم، يُتوقع منك الناس أن تكون تلك الآلة التي تكون ثابثة المستوى و الاداء. أنت تتلقى راتبًا جيدًا وتلعب في نادٍ كبير، إذًا لماذا لا تكون الأمور إيجابية كل أسبوع؟ الأمر ليس هكذا. كاريك عن خطأه أمام برشلونة في نهائي دوري الأبطال : تلك كانت اللحظة الأسوأ في مسيرتي الكروية ولا أعرف السبب. اعتقدت أنني لعبت دون المستوى في أهم مباراة في مسيرتي الكروية. لقد فزت بدوري الأبطال في الموسم السابق لكن هذا كان مختلفًا تمامًا شعرت وكأنني مكتئب، كنت محبطًا حقًا، وأتخيل أن هذا هو الاكتئاب. أصفه بالاكتئاب لأنه لم يكن لفترة بسيطة.

شعرت بالضيق والسوء في بعض المباريات، لكن ذلك الشعور كان ينتهي بعد يومين أو ثلاثة، إلا أن هذا الأمر لم ينته. كان شعورًا غريبً جدير بالذكر أن مايكل كاريك، من مواليد 28 يوليو 1981 في إنجلترا، لاعب كرة قدم إنجليزي سابق بدأ مسيرته الكروية مع نادي وست هام يونايتد في عام 1998، ولعب معهم حتى عام 2004،

وشارك معهم في 136 مباراة وسجل 6 أهداف، وفي عام 1999 أعير إلى نادي سويندون تاون، ولعب معهم 6 مباريات وسجل هدفين، وفي عام 2000 أعير إلى نادي برمنغهام سيتي، ولعب معهم 5 مباريات، وفي عام 2004 انتقل إلى نادي توتنهام هوتسبر،

ولعب معهم حتى عام 2006، وشارك معهم في 64 مباراة وسجل هدفين، ومنذ عام 2006 وهو يلعب مع نادي مانشستر يونايتد