الأهلي والترجي مباراة ذات تاريخ رغم "التهديدات"

تشرين2/نوفمبر 07, 2018
الأهلي والترجي مباراة ذات تاريخ رغم "التهديدات"


كتبت: سارة اسماعيل

كم من منتظر ليوم الجمعة القادمة في الساعة التاسعة من متابعي ومحبي الساحرة المستديرة، لمشاهدة اللقاء الأفضل على الإطلاق داخل القارة والذي يجمع بين ناديين أصحاب باع كبير وعريق داخل القارة في المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال إفريقيا بتونس وفي ملعب"رادس".

كان فريق النادي الأهلي قد حقق الفوز في لقاء الذهاب والذي أقيم على ملعب برج العرب بالأسكندرية بنتيجة 3/1 ، في اللقاء صاحب الجدل التحكيمي الأشهر على الإطلاق داخل القارة.
وذلك بعدما قام حكم اللقاء مهدي عبيد بإحتساب ركلتي جزاء للأهلي وأخرى للضيوف.

وأعقب هذا اللقاء توتر ومشاحنات كبيرة بين جماهير الناديين والتي وصلت للتهديدات من جانب جماهير الترجي ، فيما قد تعالت أصوات ودعوات قام بها أشخاص عدة للتهدئه بين الجانبين.

وكأن الاتحاد التونسي لكرة القدم قد أعلن عن إستعدادات الداخلية التونسية لتأمين اللقاء بين الفريقين في حضور 60 ألف مشجع.

وكان الاتحاد التونسي قد أشار إلى أن الأمن التونسي على أهبة الإستعداد لتأمين اللقاء وذلك عقب اللقاء الذي جمع بين مسئولي الإتحاد التونسي لكرة القدم ومسئولي الداخلية التونسية

وهذا الآمر يعتبر جديدا على جماهير الفريقين حيث أن العلاقة التي جمعت بين الفريقين مسبقا كانت علاقات طبيه وحملت في طياتها مساندات من الجانب التونسي وترحيب من الجانب الأهلاوي.

وجمع بين الفريقين مسبقا مباريات عدة وفي عام 2007 تقابل فريقا الأهلي والترجي بدور المجموعات من بطولة دوري الأبطال الإفريقي، وحينها قد إستقبل جماهير فريق الأهلي جماهير الترجي أحسن إستقبال.