برعاية مجلس الإنجازات .. المصري يترنح في الدوري و يودع كأس مصر و الكونفدرالية

كانون1/ديسمبر 22, 2018
برعاية مجلس الإنجازات .. المصري يترنح في الدوري و يودع كأس مصر و الكونفدرالية


كتب: عماد محرم 

خلال 20 يوماً فقط، ودع المصري البورسعيدي بطولة كأس مصر يوم 2 ديسمبر الجاري على يد الفريق الجزيرة مطروح القادم من الدرجة الثانية، قبل أن يودع الكونفدرالية اليوم بعد الإقصاء من فريق ساليتاس المتواضع.

مجلس إدارة المصري الذي مازال يتغنى بالإنجازات وما فعله خلال السنوات الماضية من وصول للمربع الذهبي في الدوري ثلاثة سنوات متتالية و الوصول لنهائي كأس مصر والسوبر المصري ونصف نهائي الكونفدرالية، إنكشف سره برحيل العميد و جهازه من تدريب الفريق البورسعيدي. 

نتائج المصري خلال الفترة الأخيرة منذ رحيل العميد هي أكبر دليل على أن مجلس المصري ليس سوى "سارق" لمجهود العميد، حيث لم يحقق الفريق الفوز خلال 10 مباريات لعبها الفريق بعد رحيل العميد سوى في مباراة واحدة فقط، تعاقب على الفريق ثلاثة أجهزة فنية، و ودع المصري كأس مصر و الكونفدرالية ويحتل المركز الثاني عشر في الدوري. 

حلبية الذي يدافع عن منصبه في رئاسة النادي المصري بكل ما أوتي من قوة، خرج منذ يومين يدين رحيل حسام حسن عن المصري وهو ما وصفه بـ "الهروب"، قال أيضاً أنه وفر كل شئ للعميد وأن رحيل حسام حسن كان من أجل المال.

مجلس المصري الذي تعرض للهجوم الشرس من جماهير بورسعيد عامةً بسبب مستوى الفريق في الفترة الأخيرة، خرج للإعلام يدعي أن من يهاجم المجلس قلة مأجورة لها مصلحة في رحيل حلبية ومجلسه وهو الأمر العارِ تماماً من الصحة، حيث أن جميع جماهير المصري تريد رحيل المجلس الفاشل من إدارة النادي.

الفشل لم يأتي فقط في البطولات، لكن المجلس مازال فاشل في عودة المصري لملعبه رغم تكرار تأكيدهم على تقديم شكوى للإتحاد الدولي تفيد بحق العودة لملعب بورسعيد.

إيهاب جلال يريد التدعيم في يناير، لكن هل سينجح مجلس الإدارة في تلبية طلبات المدير الفني الجديد في ظل طلب نادي النصر القاهري بوقف القيد للمصري البورسعيدي في يناير بسبب تأخر أقساط صفقة إسلام عيسى.

وبعد الخروج المبكر من البطولة الإفريقية و قبله من كأس مصر، لم يتبقى للمصري أمل سوى في العودة من جديد للمربع الذهبي في الدوري، وهي البطولة الذي تشهد ترنح للفريق من حيث النتائج، لكن تأمل جماهير المصري أن يتحسن شكل ونتائج الفريق تحت قيادة إيهاب جلال وأن يعود المصري لسابق عهده وسط الكبار.



موضوعات مرتبطة - تحليلات

Error: No articles to display

Please publish modules in offcanvas position.