عودة مصر للمونديال والأهلي يواصل سيطرته المحلية والزمالك ينقذ موسمه بكأس مصر في حصاد ٢٠١٨

كانون2/يناير 01, 2019
منتخب مصر منتخب مصر


كتب: فلفل وفائي

مرَ عام علينا نتذكر فيه الجيد والسيء وفي هذا التقرير سنسرد ونتذكر سوياً أبرز ما جاء في عام ٢٠١٨ ونتمني عاماً سعيداً علي الأمة العربية وفي بداية العام لابد من التذكر بما جاء في عام مضى.

الحدث الابرز والاهم في ٢٠١٨ بالطبع كان كأس العالم روسيا ٢٠١٨ الذي شاركت فيه مصر بعد غياب دام ٢٨ عاماً حيث وقع المنتخب المصري في مجموعة تضم روسيا صاحبة الضيافة والسعودية والاوروجواي وتحول الحدث السعيد إلي كابوس بخسارة مصر الثلاث لقائات أمام اوروجواي ثم روسيا والسعودية في يونيو المنقضي تحت قيادة هيكتور كوبر ثم فيما يخص منتخبنا الوطني فتأهل مؤخراً إلي كأس الأمم الإفريقية القادمة المقرر إقامتها عام ٢٠١٩ ومن المحتمل إقامتها في مصر بعد حسمها الصعود في مجموعة تضم كل من تونس ، النيجر ، سوازيلاند مع المدير الفني الجديد خافيير أجيري.

محلياً:

حقق الأهلي لقب الدوري المصري رقم ٤٠ في تاريخه بعد نجاحه في حصد ٨٨ نقطة بفارق ٢٠ نقطة كاملة عن أقرب منافسيه "الاسماعيلي" بالإضافة لحصوله علي كأس السوبر المصري بعد فوزه علي المصري البورسعيدي في اللقاء الذي أقيم علي ملعب هزاع بن زايد في الإمارات وفاز الأهلي بهدفين مقابل هدف ولكن نهاية العام لم تكن بالنهاية السعيدة بعد خسارة بطولة دوري أبطال أفريقيا في النهائي بعد الخسارة من الترجي التونسي.

وفي القلعة البيضاء لم يكن موسماً مثالياً للقلعة البيضاء خرج الزمالك من كأس الكونفيدرالية الإفريقية علي يد ولايتا ديتشا من دور ال٣٢ وخسارة الدوري الممتاز ولكن لم ينتهي الأمر عند ذلك فانقذ الزمالك موسمه ببطولة كأس مصر بعد فوزه علي سموحة في نهائي كأس مصر بركلات الترجيح وفوزه بالسوبر المصري السعودي عقب الفوز على الهلال السعودي في عقر داره بهدفين مقابل هدف وانهى الزمالك العام بخروج من كأس زايد للأندية الأبطال بعد الخسارة من الأتحاد السكندري في ركلات الترجيح.

وفي منطقة القناة استمر المصري البورسعيدي توهجه وحصد المركز الثالث وصعوده إلي نصف النهائي من كأس الكونفيدرالية لكن يصطدم بفيتا كلوب وينتهي مشواره في الكونفيدرالية كما أن المصري خسر كأس السوبر المصري بعد الخسارة من الأهلي بهدفين مقابل هدف ولكن وضع المصري لا يحسد عليه في نهاية العام فيشهد النادي البورسعيدي حالة من التخبط بعد الخروج من النسخة الجديدة علي يد ساليتاس البوركينابي ، وفي برازيل مصر الدراويش استطاع الاسماعيلي من حصد المركز الثاني في الدوري المصري لكنه أخفق في باقي العام بالخسارة أمام الزمالك في نصف نهائي كأس مصر بأربعة أهداف مقابل لا شيء وتأهل إلي دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا بعد الفوز على القطن الكاميروني.

وبهذا نكون تذكرنا أبرز ما جاء في عام ٢٠١٨ ونتمني عاماً جديداً تزدهر فيه الرياضة المصرية وينتشر الفكر الاحترافي لعدم تكرار الأخطاء المتكررة.



اخبار

Error: No articles to display

الأكثر قراءة

Error: No articles to display