الاتحاد السنغالي: الزمالك أراد إرهاق لاعبي جينيراسيون

تشرين1/أكتوير 03, 2019
الاتحاد السنغالي: الزمالك أراد إرهاق لاعبي جينيراسيون


أدان الاتحاد السنغالي لكرة القدم، ما تعرض له فريق جينيراسيون فوت السنغالي من معاملة، وصفها بـ "السيئة" في مصر لمواجهة الزمالك في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وأكد الاتحاد السنغالي في بيانه أن الفريق تعرض للظلم في مصر وكات هناك رغبة من قبل مسؤولي الزمالك لإرهاق بعثة بطل السنغال قبل المباراة.

يُذكر أن جينيراسيون رفض خوض المباراة يوم الأحد الماضي وتمسك بموعدها السابق المقرر له يوم السبت 28 سبتمبر، ومن المقرر أن يصدر الكاف قراره النهائي بشأن المباراة خلال الأيام المقبلة

 

علق محمد عبد المنعم "شطة" الرئيس السابق للجنة التطوير بالاتحاد الإفريقي "كاف"، ولاعب الأهلي الأسبق، على أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي، بدوري أبطال إفريقيا.

 
وكان محددًا أن يلعب الزمالك وجينيراسيون فوت على ملعب بتروسبورت السبت 28 سبتمبر، قبل أن يؤجل الاتحاد الإفريقي اللقاء بناءً على طلب من نظيره المصري 24 ساعة إلى يوم الأحد مع نقلها لبرج العرب في الإسكندرية، وهو القرار الذي رفضه النادي السنغالي، وتمسك باللعب في القاهرة والالتزام بلوائح الكاف والبطولة.

وقال "شطة" في تصريحات خاصة ، إن الاتحاد الإفريقي مرتبك ولديه خلافات بداخله بسبب التخبط الذي حدث في التوقعيات على الخطابات الصادرة من "كاف"، مشيرًا إلى أنه في حال تواجد "حسن النية" سيكون قرار لجنة المسابقات واضح ولا لبس فيه وهو احتساب فوز نادي الزمالك بالمباراة بعد انسحاب الفريق السنغالي، وذلك لعدم تنفيذ جينيراسيون فوت قرارات الاتحاد الإفريقي منظم البطولة، أما إذا تدخل الجانب السنغالي مع أطراف داخل "كاف" لإثبات ما هو عكس الحقيقة سيكون للأمر أبعاد أخرى.

وأضاف "شطة" أن الاتحاد الإفريقي بحاجة إلى حل خلافاته الشخصية أولًا، ومن ثم النظر في مصير المباراة، كون أن نادي الزمالك ليس لديه أي أزمة في أي قرار سيصدر من الاتحاد الإفريقي، إلا قرار واحد وهو اعتباره مهزومًا وهو أمر غير منطقي إطلاقًا.

 

ويشهد الاتحاد الإفريقي انقسامًا بسبب أزمة الزمالك وجينيراسيون، حيث ترى جبهة أنه يجب اعتبار فريق جينيراسيون السنغالي، منسحبًا أمام الزمالك واعتبار الأخير فائزًا بالمباراة 2/0 وفقا للوائح، خاصة أن تعديل موعد ومكان المباراة جاء بناءً على موافقة رسمية من كاف، فيما ترى الجبهة الثانية أن الفريق السنغالي استخدم حقه القانونى بإصراره على إقامة المباراة في موعدها المحدد سلفا وهو السبت 28 سبتمبر، خاصة أن اللوائح تجبر الفريق صاحب الأرض في حالة رغبته في تعديل مكان أو موعد المباراة، بأن يقوم بإبلاغ الفريق الضيف قبل موعد المباراة بعشرة أيام وهو ما لم يفعله الزمالك.

ولفت الرئيس السابق للجنة التطوير بالاتحاد الإفريقي إلى أنه في حال تصعيد القضية إلى المحكمة الدولية "كاس"، سيكون من المؤكد صدور قرار باحتساب فوز الزمالك، وذلك لأن النادي غير معني بتحديد التوقيعات المرسلة له من "كاف" طالما أن عليها ختم وشعار الاتحاد الإفريقي.

وأوضح "شطة" أن الزمالك يبدي مرونة كبيرة في القضية، وأن ليس لديه أي أزمة في إعادة المباراة، لإثبات قدرته على التأهل إلى الدور التالي بدون أي طرق غير شرعية.

وكان قد رفض الفريق السنغالي الذهاب إلى ملعب برج العرب، اعتراضًا على تغيير موعد ومكان المباراة، رغم فوزه ذهابًا بهدفين لهدف، ليتأجل حسم المتأهل لدور المجموعات بدوري الأبطال حتى إشعار آخر.

ورغم عدم وجود الفريق السنغالي وانسحابه من المباراة، إلا أن الاتحاد الإفريقي أرسل خطابًا جديدًا لنظيره المصري أكد خلاله أن لجنة المسابقات تدرس موقف المباراة، بعدما علموا بإقامة 3 مباريات بالدوري المصري في القاهرة، وعدم وجود ظروف قهرية تقتضي نقلها إلى برج العرب وتأجيلها.

وحدد "كاف" يوم 8 أكتوبر الجاري موعدًا لاجتماع لجنة المسابقات بالاتحاد لبحث أزمة مباراة إياب دور الـ 32 ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بين الزمالك وجينيراسيون السنغالي، والتي لم تلعب بسبب عدم حضور الفريق السنغالي للملعب.



Please publish modules in offcanvas position.