لجنة الكاف تضع الزمالك أمام ثلاثة خيارات منهم سيناريو مرعب

تشرين1/أكتوير 06, 2019
لجنة الكاف تضع الزمالك أمام ثلاثة خيارات منهم سيناريو مرعب


 
 
تعقد لجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) اجتماعها العادي يوم الثلاثاء المقبل لمناقشة أحداث مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي التي كان من المقرر أن تقام الأحد الماضي على ستاد برج العرب.
 
وأعلن الكاف تعليق نتيجة هذه المواجهة لحين اجتماع الجهات المختصة وأن القرار سيكون في الوقت المناسب، على خلفية رفض النادي السنغالي لخوض المباراة.
 
لجنة المسابقات الكاف تضم 17 عضوًا ويترأسها كونستاي أماري النائب الأول لرئيس الكاف أحمد أحمد، كما تضم اللجنة محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي لكنه لم يحضر سوى اجتماع واحد لهذه اللجنة.
 
ومن المقرر أن تُقام قرعة دور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا بعد 24 ساعة من اجتماع لجنة المسابقات وهي القرعة التى تم دعوة الناديين محل الصراع لحضورها.
 
ووفقاً للائحة فنهاية الأزمة ستذهب لثلاثة مسارات وهي:
 
1- إعادة المباراة خارج مصر
يتمسك النادي السنغالي بصحة موقفه معتمداً على لائحة الكاف، ونفس الأمر للزمالك الذي يملك مستنداً رسمياً به موافقة الاتحاد الأفريقي على تأجيل المباراة وهو ما قد يذهب بالأزمة إلى إعادتها خارج مصر لإرضاء جميع الأطراف.
 
وتقول لائحة الكاف: "إذا كانت المسافة بين العاصمة، وملعب المباراة أكثر من 200 كيلو متر على الاتحاد المضيف توفير طائرة للضيوف إلى ملعب المباراة وعقب نهايتها، وإن لم يكن هذا متوفرًا يتم خوض المباراة في العاصمة بين الفريقين".
 
الباب التاسع الذي يوضح الأمور التنظيمية: "المكان، التاريخ (الجمعة، السبت، الأحد) في دور الـ32، يتم تحديدهما من خلال الاتحاد المضيف، ويتم إبلاغ السكرتير العام للاتحاد الأفريقي، الفريق المنافس، الحكام، ومراقب المباراة قبل 10 أيام من المباراة، وبعد ذلك الإخطار لا يمكن تغيير توقيت اللقاء أو اليوم أو ملعب المباراة، إلا إذا كان هناك اتفاق تم إبلاغ (كاف) به من جانب الفريقين".
 
وتقول المادة الرابعة من باب الجدول ونظام البطولة: "التوقيت المحدد للمباريات لكافة مراحل البطولة نهائي ولا يمكن أن يتغير إلا في حالة الضرورة القصوى التي يتم تحديدها من خلال اللجنة المنظمة للبطولة من جانب (كاف)".
 
ويوضح باب اللجنة المنظمة للبطولة في الفقرة بعض الصلاحيات التي تقوم باتخاذ قرارات بشأنها:
 
(أ) تعديل مواعيد المباريات الخاصة بكل مراحل البطولة.
 
(ج) اتخاذ القرارات في حالة الضرورة القصوى.
 
ويستند الفريق السنغالي على أن نقل المباراة وتأجيلها لا يندرج تحت بند الضرورة القصوى مستشهداً بإقامة مباراة الأهلي وكانو سبورت وإقامة مباريات بالدوري المحلي في الفترة بين 26 -28 سبتمبر في القاهرة، وهو ما طلب الكاف توضيحه في خطاب ثانٍ للأبيض.
 
2- إعادة المباراة على أرض الزمالك
الحل الثاني هو إعادة نفس المباراة بنفس الظروف على نفس الملعب المحدد سلفاً على أن يضع الكاف مكاناً للمتأهل من هذه المباراة أثناء إجرائه للقرعة.
 
وأكد محمد عبدالمنعم "شطة" عضو اللجنة الفنية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أن حل أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون في حالة إعادة المباراة سيكون إقامة قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا مرتين، حتى إعادة مباراة الفريقين في موعد يحدد لاحقا.
 
ويرجع السبب في أن الزمالك حسب التصنيف القاري في المستوي الثاني، أما جينيراسيون ففي المستوى الرابع، تأهل أحد الفريقين يعني خللًا في القرعة.
 
3- إعلان فوز أحد الفريقين
سيناريو مطروح ولكنه سيشعل المعركة في ظل تمسك كل طرف بوجهة نظره، وقد يفسد قرار إعلان فوز أحد الفريقين ببطولة دوري الأبطال من الأساس.
 
ومن المتوقع أن يلجأ المتضرر من قرار لجنة المسابقات إلى لجنة الانضباط ثم إلى لجنة الاستئناف ثم المحكمة الرياضية الدولية "كاس" وهو ما قد يعصف بالبطولة في حالة صدور قرار دولي ملزم مخالف لقرار الاتحاد الأفريقي.
صرح الإسباني خوان دي ديوس كريسبو، المحامي الذي تولى إدارة عملية انتقال نيمار دا سيلفا من برشلونة لباريس سان جيرمان، بأن جينيراسيون فوت السنغالي لم يتواصلوا معه للعمل معهم في المسائل المتعلقة بمباراة دوري أبطال أفريقيا أمام الزمالك.
 
وقال كريسبو في تصريحات اليوم الأحد: "جينيراسيون فوت لم يتواصلوا معي من الأساس"، وذلك ردًا على ما إذا كان سيتولي إدارة ملف الفريق السنغالي، في المحكمة الرياضية الدولية.
 
وأتت تصريحات المحامي الإسباني بعدما صرح مرتضى منصور رئيس الزمالك أن ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان "يشارك في مؤامرة قطرية علىّ وعلى نادي الزمالك"، لإبعاد النادي عن المشاركة في دوري أبطال أفريقيا.
 
يشار إلى أن كريسبو سبق له العمل مع الزمالك في القضايا الخاصة بلاعبي النادي القدامى بعدما طالبوا بمستحقاتهم من خلال الاتحاد الدولي والمحكمة الرياضية الدولية.
 
وحصل الزمالك على خطاب من الاتحاد الأفريقي بتأجيل مباراة جينيراسيون فوت في إياب دور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا ونقلها للإسكندرية لكن الفريق السنغالي رفض التنفيذ، ومن المنتظر أن تحسم لجنة مسابقات الأندية بالاتحاد الأفريقي موقفها من اللقاء خلال اجتماع الثلاثاء المقبل.
وكان  مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، أن محامي البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان، هو نفسه الذي يتولى قضايا جينيراسيون فوت السنغالي.

وأشار منصور في تصريحات عبر قناة الحدث اليوم، إلى أن تواجد محامي نيمار في القضية يعني وجود مؤامرة من ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان ضد الزمالك.

وقال رئيس القلعة البيضاء: "محامي نيمار هو محامي نادي جينيراسيون فوت وذلك بأمر من ناصر الخليفي، هناك تلاعب قطري في الواقعة من أجل إقصاء الزمالك".

واختتم: "ثقتنا في الاتحاد الأفريقي بلا حدود، وأثق في فاطمة سامورا كل الثقة، لا أعتقد أنها ستبيع سمعتها من أجل أي شيء".

 



Please publish modules in offcanvas position.