إدارة اليونايتد وجدت وجود أزمة في مركز حراسة المرمى فبعد إصابة دي خيا، أصبح سيرجيو روميرو الذي سيحرس عرين الشياطين الحمر مع إعارة جويل بيريرا وعدم ظهور لي جرانت مع الفريق الأول، الأمر الذي جعلهم يريدون التعاقد مع حارس جديد.